أخبارعربي و دوليفيديو

«ما عاد به الهدهد».. “حزب الله” ينشر صورًا لمواقع حساسة في شمال إسرائيل

شبكة مراسلين

نشر حزب الله اللبناني مقطعا مصورا مدته 9 دقائق ونصف تحت عنوان، “ما رجع به الهدهد”، يتضمن مسحا دقيقا لمناطق حيوية واستراتيجية بشمال الأراضي المحتلة، في حين وصفته مصادر إسرائيلية بالخطير.

وقال الحزب إن مقطع الفيديو صورته مسيّرات تابعة له تمكنت “من تجاوز وسائل الدفاع الجوي للعدو وعادت من دون أن تتمكن وسائله من كشفها”.

وتضمنت المشاهد التي وردت في الفيديو مواقع إسرائيلية حساسة، من بينها قواعد عسكرية ومخازن أسلحة وصواريخ وموانئ بحرية ومطارات بمدينة حيفا الواقعة على بعد 27 كيلومترا من الحدود اللبنانية.

وظهرت في الفيديو مشاهد جوية لمدينة حيفا بما فيها مجمع الصناعات العسكرية لشركة “رفائيل”، ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية، وميناء حيفا المدني، ومحطة كهرباء حيفا، ومطار حيفا، وخزانات نفط، ومنشآت بتروكيميائية، كما ظهر مبنى قيادة وحدة الغواصات، وسفينة ساعر 4.5 وهي مخصصة للدعم اللوجستي، وسفينة ساعر.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية تعليقا على فيديو حزب الله “إن الوثائق الجديدة هي أكثر إثارة للقلق منذ بداية الحرب، وفيها يمكن رؤية حيفا”.

وقال المراسل العسكري للقناة الـ14 الإسرائيلية إن حزب الله “ينشر وثائق غير عادية من عمق “الأراضي الإسرائيلية” ويعرض الأهداف الإسرائيلية وحتى من ميناء حيفا والقاعدة البحرية”.

وأضاف “لقد تركت القدرة التي أظهرتها منظمة حزب الله فجوة واسعة بين العسكريين والأمنيين”.

وقد تصدرت المشاهد التي عرضها حزب الله حديث رواد منصات التواصل الاجتماعي الذين وصفوا الفيديو بأنه رسالة واضح للاحتلال الإسرائيلي بـ”أن مئات الأهداف داخله تحت نظر حزب الله، وأن أي حماقة إسرائيلية على لبنان سيكون ثمنها غال”.

ورأى البعض أن نجاح حزب الله بتصوير العمق العملياتي في إسرائيل يدل على أنّ الحزب يملك ذراعا قويا وطويلة تستطيع من خلالها الوصول إلى أماكن وأهداف إستراتيجية هامة تستطيع إلحاق دمار كبير في إسرائيل.

كما لفت آخرون إلى أن دخول المسيرّات التجسسية لحزب الله عمق الأراضي الإسرائيلية مسحها لمناطق الشمال بسهولة يثبت عجز رادارات الاحتلال، ودخول القبة الحديدية في “سبات عميق” “حسب وصفهم.

خاص - مراسلين

شبكة مراسلين هي منصة إخبارية تهتم بالشأن الدولي والعربي وتنشر أخبار السياسة والرياضة والاقتصاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
wordpress reviews