أخبارعربي و دولي

المتحدث باسم جيش الاحتلال: حركة حماس «فكرة» لا يمكن القضاء عليها

شبكة مراسلين

أكد دانيال هاغاري – المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي – اليوم الأربعاء، أن حركة حماس “فكرة لا يمكن القضاء عليها”، مشيرًا إلى أنه لا يمكن استعادة جميع المختطفين عبر الوسائل العسكرية.

ووفقًا للقناة 13 الإسرائيلية، صرح هاغاري قائلاً: “حماس فكرة وحزب متجذر في قلوب الناس، ومن يعتقد أننا يمكننا التخلص منها فهو مخطئ”، وأضاف “الحديث عن القضاء على حماس هو خداع للجمهور”.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قائلاً: “نحن ندفع ثمنًا باهظًا في الحرب، ولكن لا يمكننا البقاء صامتين”.

وفيما يتعلق بموضوع عودة سكان الشمال إلى منازلهم في الأول من سبتمبر، أجاب هاغاري قائلاً: “هذا غير صحيح، لا يمكن تحديد تاريخ لا يمكننا تحقيقه”.

وأشار هاغاري إلى أن “أي حرب في الشمال ستنتهي باتفاق”، وأنه يجب على الجيش الإسرائيلي “ضمان عدم وجود قوات لحزب الله على الحدود تشكل خطرًا على السكان”.

وأكد هاغاري أن “كل حرب ستنتهي باتفاق، وبالتالي فإننا بحاجة إلى تحديد شكل هذا الاتفاق”، وأضاف قائلاً “يجب أن يتحقق الأمن من خلال الأفعال، ونحن نسعى لتحقيق الأمن في غزة وفي الشمال، وهذا تحدٍ كبير سنواجهه”.

فيما انتقدت صحيفة “هآرتس” العبرية تصريحات المتحدث باسم الجيش: “انكشفت الوعود الفارغة بأن إسرائيل ستتمكن من تدمير حماس، وإعادة لبنان إلى العصر الحجري”، مضيفة أن “الجيش غير مستعد لأي سيناريو في غزة أو لبنان”.

وتأتي تصريحات هاغاري بعد خطاب للأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله مساء اليوم هدد فيه بأن غزو الجليل لا يزال على جدول الأعمال، وقال: ” بحسب قادة العدو، جبهة لبنان أشغلت أكثر من 100 ألف جندي وعدة فرق ولولاها لكانت قد توفرت القوات الكافية لهزيمة غزة، إن جبهة لبنان حجبت قوات العدو عن المشاركة في غزة، وجزء منها قوات نخبة، لأن هناك خوفاً لدى العدو من دخول المقاومة إلى الجليل الأمر الذي يبقى مطروحاً في حال تطور المواجهة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
wordpress reviews