أخبارعربي و دوليمصر

الجيش المصري يجري مناورات بالذخيرة الحية

شبكة مراسلين
أعرب وزير الدفاع المصري، الفريق محمد زكي، عن قدرة القوات المسلحة المصرية على التصدي لأي تحديات تواجهها، مؤكدًا أن الدولة المصرية ملتزمة بثوابتها وتعمل بمصلحة الأمن القومي المصري، وأدلى بتصريحاته خلال حضوره مشروع تدريب تكتيكي بالذخيرة الحية لوحدة في الجيش الثاني الميداني المكلفة بتأمين شبه جزيرة سيناء في ظل التوترات الحالية بين مصر وإسرائيل بسبب الحرب في قطاع غزة.

وأكد الفريق محمد زكي أن الموقف الحالي يتم التعامل معه بحكمة كبيرة لدعم القضية الفلسطينية والحفاظ عليها ومساندة الفلسطينيين على أساس حل الدولتين. كما أشار إلى الدور الهام الذي تلعبه مصر في دعم القضية الفلسطينية طوال التاريخ، وأهمية التنمية الشاملة لضمان استقرار سيناء.

ووفقًا لمصادر المصرية، تظل مصر ملتزمة بالمساعدة في جهود التفاوض لتحقيق وقف إطلاق النار واتفاق إطلاق سراح الرهائن في غزة، على الرغم من الشكوك المثارة حول دورها في الوساطة. وأكدت المصادر أن مصر تواصل التواصل مع إسرائيل لتحديد مواعيد جديدة للمحادثات.

وأعربت مصادر مصرية عن رغبة القاهرة في إنهاء المفاوضات بشأن غزة وتحديد موعد للاجتماعات. وشكر المسؤولون الإسرائيليون مصر على دورها من خلال الاتصالات الهاتفية مع وسطاء مصريين.

وأثار الهجوم الإسرائيلي على رفح وسيطرتها على معبر رفح بين غزة وسيناء غضبًا في مصر، حيث تشعر بالقلق تجاه أي نزوح جماعي للفلسطينيين بسبب الحرب.

وفي الأيام السابقة، أشارت مصر إلى إمكانية انسحابها من دورها كوسيط في ضوء التوترات الحالية وتقدم الجيش الإسرائيلي في مدينة رفح بجنوب غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
wordpress reviews