أخبارعربي و دولي

الاحتلال يغتال قيادي في «حزب الله» والحزب يرد باستهداف ثكنة «زرعيت»

شبكة مراسلين

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم – الخميس – اغتيال القيادي في “حزب الله”، فضل إبراهيم، خلال ضربة جوية استهدفت سيارته في بلدة دير كيفا في جنوب لبنان.
وجاء في بيان صادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي: “تم القضاء على قائد عمليات حزب الله في بلدة جويا، فضل إبراهيم، بواسطة ضربة جوية دقيقة من سلاح الجو في منطقة دير كيفا في جنوب لبنان”، مشيرًا إلى أن “إبراهيم كان مسؤولًا عن تخطيط وتنفيذ هجمات ضد إسرائيل وقيادة القوات البرية لحزب الله في جويا”.
وأضاف البيان: “خلال الأشهر القليلة الماضية، عمل إبراهيم على تعزيز قوات حزب الله في جنوب لبنان كجزء من الجهود المبذولة لتحسين القدرات القتالية البرية للحزب”، معلنًا أن “طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو قصفت قاذفة صواريخ أرض-جو تابعة لحزب الله التي كانت تشكل تهديدًا للطائرات العاملة فوق لبنان في منطقة الريحان”.


من جانبه، أصدر “حزب الله” بيانًا نعى فيه إبراهيم، جاء فيه: “بمزيد من الفخر والاعتزاز، تزف المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد عباس إبراهيم حمزة حمادة ‘فضل’، وُلد عام 1985 في بلدة الشهابية في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيدًا على طريق القدس”.
وأعلن في البيان أنه تم استهداف “ثكنة زرعيت بعشرات صواريخ الكاتيوشا ردًا على الاغتيال الذي نفذه العدو الإسرائيلي في بلدة دير كيفا”.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قد أفادت بأن شخصًا قُتل نتيجة غارة نفذتها طائرة مسيرة إسرائيلية استهدفت سيارة في بلدة دير كيفا بقضاء صور جنوب لبنان.
ووفقًا للمعلومات: استهدفت السيارة بأربعة صواريخ من الطائرة المسيرة، وتوجهت فرق الإسعاف على الفور إلى الموقع.

خاص - مراسلين

شبكة مراسلين هي منصة إخبارية تهتم بالشأن الدولي والعربي وتنشر أخبار السياسة والرياضة والاقتصاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
wordpress reviews